أضعت منظرتي!

..{ رواحل على خطاكِ تشتاقُ

القلوب السليمة

بسم الله الرحمن الرحيم


القلوب السليمة هي التي نواياها طيبة ليس فيها شك ولارياء


هي القلوب التي لاتعرف الحسد ولا الحقد وتتحدث بما يرضي الله


قال الله -تعالى-: ((يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ )) .الشعراء آية 88-89

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى: لا ينجو غدا إلا من لقي الله بقلب سليم ليس فيه سواه

فالقلب السليم هو الطاهر من أدناس المخالفات، فأما المتلطخ بشيء من المكروهات فلا يصلح لمجاورة القدوس سبحانه وتعالى

إن الله طيب لايقبل إلا طيباً ، والقلوب الطيبة صالحة للمجاورة من أول الأمر


((سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ )) الزمر آية 73


((الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلَامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ)) النحل آية32 .


ومن لم يحرق اليوم قلبه بنار الأسف على ما سلف، أو بنار الشوق بلقاء الحبيب -فنار جهنم له أشد حرا، ما يحتاج إلى التطهير بنار جهنم إلا من لم يكمل تحقيق التوحيد والقيام بحقوقه،.


وللقوب أمراض منها :الكبر، والحسد، الرياء، سوء الظن -سوء الظن بالله-، الظنون الكاذبة، الغش
فلنتأمل قلوبنا ونرى من أي القلوب قلوبنا
فإن كانت سليمة فلنحمد الله على ذلك وإن كان غير فلنصلحها قبل الفوات
أسأل الله أن يطهر قلوبنا ونسأله السلامة من أمراض القلوب.
............
المصدر:
موقع شيخ الإسلام ابن تيمية
كتاب التوحيد (كلمة الإخلاص)-شرح الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك - النجاة لا تكون إلا لصاحب القلب السليم

2 التعليقات:

بارك الله فيك اخي الكريم

 

وفيك يارب

شكراً لتواجدك

 

إرسال تعليق

أشكر لك وقتك الثمين لكتابة تعليق على هذه التدوينة