أضعت منظرتي!

..{ رواحل على خطاكِ تشتاقُ

تلال الأعاصير

 

المكان الذي شاهدت نفسي فيه

وشاهدت فيه أناساً بطهر قلوبهم يختلفون عن الواقع

إلا أنهم أساس ذلك الواقع الذي يحكى عنه..

لاشيء يوصف سوى أنهم يتصفون بإنسانياتهم تلك التي يخبئها البعض

يخلعها ويرتديها متى شاء..

كنت ذلك الرجل الذي يتسلل ليلاً أو نهاراً كيفما جاءت الأمور

فقط ليعيش هذا الواقع الذي يعني للكثير حلم لم يحن له أن يصبح واقعاً

لاشيء في هذا الواقع للأنانية ولا للصدامات أو حتى خيانة !

أو أهواء نرشق بها متى شئنا !!

من تلك التلال أرى كل شيء يتساوى فلا مكان للجبروت والعلو ..

تقذف بنا الأعاصير دفعة واحدة وكأننا في سفينةِ واحدةِ

ثم مانلبث أن نفوق ونفتش عن بقايانا ونأخذ بيد بعضنا البعض

ونعود حيث كنا ..

ننصب خيامنا التي تتمزق  من تلك الأعاصير ونعيد خياطتها من جديد

نرحل سوياً

نغادر

نصل

نتساءل ما الخطب

الحزن والهموم تجد هنا من يدوسها

وتجد من يتعقب آثارها ويداويها بإبتسامات وأحاديث لاتمل

تكبر القلوب وتكبر الأفراح

وتزداد وتشتد الأعاصير

وبشدة تقاوم تلك الأرواح وتقاوم ماخلفته الأعاصير من وفيات ومن جروح !!

تعود للبناء قلوب وتجمع شتاتها وبقاياها المتناثرة

إلا أن الأعاصير تعود وتشتد عما قبل

ويغرق الجميع

ويكتب لتلك التلال وتلك الأرواح الموت .

اقرأ المزيد

هكذا رأيت الرياض..!

 

 

 

بمنظرةِ بعيدة المدى ونور كأنوارها الساطعة، شامخةً في مبانيها ..

فسيحةً ومزدحمةً في شوارعها …

تنهض بأيدٍ حرصت أن تكون رياض كما هو إسمها ، وبأيد كل من يعيش ثراها

أعجبني جداً ذلك الحراك الذي يبدأ مع بزوغ الفجر تكون فيه المدينة كشريان تتحرك فيه الدماء

وينبض القلب على إثرها..

هكذا رأيت الرياض لأنها زيارتي الأولى والأولى على متن الطائرة

حيث توجهت من أقصى جنوب المملكة إلى وسطها "الرياض" وكانت رحلةً ممتعة

تخللها جهلي بأنظمة المطار ومساراته المضيعة !!

وكان المنظر مضحكاً بالنسبة لي.

..بعد الوصول استقليت سيارةً تقلني إلى وسط المدينة وبإعتبار بعد المطار  عن المدينة

فقد كان المبلغ باهضاً جداً ، وكان من الجميل أن يكون السائق من أبناء المنطقة

ونصائحه المستمرة طوال الطريق أثارت إعجابي

أيضاً سبق ذلك ترحيب واسع عند الوصول إبتداءاً من طاقم الطائرة وإنتهاءاً بالعاملين في المطار

ولست أميز هنا صفة عملهم .

..ما أن وصلت للمنزل المقصود حتى بدأنا بجولة تعريفية للطرقات والمسكن وغير ذلك من الأحياء الراقية

والطرق ، خاصة الطرق الحيوية في المنطقة

وأكملنا بقية المشاهدات في الأيام التي تلت ذلك اليوم.

ولكن في صباح اليوم التالي توجهت صباحاً إلى أحد الإدارات الحكومية لمتابعة معاملة تخصني

وكانت المسافة جداً بعيدة والأجرة مرتفعه ولاغرابة في ذلك

وبعد أيام صعدنا برج المملكة وكان المنظر خيالي جداً ورائع من فوق

ولكن للأسف كان التصوير ممنوع !!

 

بعد أن أنهيت زيارتي التي حضرت من أجلها وهي متابعة معاملة خاصة

وبعد أن استمعت بالرحلات هناك والأجواء والتي كان التوقيت مميز إذ كان الجو معتدل

..ودعت الرياض وأنا أتمنى البقاء فترة أطول ..!

وأردد كلمات كتبتها هناك أثناء زيارتي

 

هكذا رأيت الرياض..!

 

 

من 21/10/1430 إلى 25/10/1430

اقرأ المزيد

الأخطاء

تبدو الأخطاء عندما نرتكبها في غاية الجمال

ولايمكن حينها الإقتناع أنها أخطاء..!!

..وبعد إرتكابها تظهر علامات الندم والحسرة ونتيقن أنً ما ارتكبناه أخطاء بشعة

وسيئة للغاية وأننا سنحاسب عليها.

عند ارتكاب الأخطاء ندرك أنً أنفسنا لاشيء ونصفها بأقبح العبارات..

لكن القبيح والمؤسف أننا نكرر تلك الأخطاء بعد دقائق أو ساعات  من هدوء النفس وفقدها حقيقة أخطائها الأولى !!؟

 

ونحاول الإستظلال تحت مظلة  "لا أحد معصوم من الخطأ"

"كل البشر يخطئون " لذلك نلبي رغبات النفس مرةً تلو مرة

ونكرر نفس الخطأ كل لحظة !!

وننسى أو نتناسى أن خير الخطاؤون التوابون

ليس من يكررون الأخطاء !!

اقرأ المزيد