أضعت منظرتي!

..{ رواحل على خطاكِ تشتاقُ

سكة القطار -2

5196_1_1

ترى تلك الإبتسامات التي تظهر على وجوهنا

من كنا نهديها؟

وأي الطرق سلكنا ؟

shout

النداءات التي أطلقناها هل سمعوها ؟

أم كنا نسمع أصداء أصواتنا تتكرر فنظن أنهم يجيبوننا !!

تأخرنا كثيراً في المغادرة حتى أدركنا أننا غائبون عن الوعي

نردد لأنفسنا إعتذارات الخاطئين ونلوح بأيد لاتطول حاجتنا

..على قارعة الطريق انحرفت مراكبنا

وتطايرت أجسادنا عالِ عالِ

بقينا كما كنا على حالِ..

إغماءة منها يستفيق من كتبت له الحياة

ويموت من آهاته من كتب له الموت ..

ربٌ كلمات لمن ورائنا عودوا لبيتوكم وتذمروا ..

اسقوا رحالاً غابت دمعاً على الفراق ينسكب

وتلذذوا بآلام الوداع  ومابه من آهات تمتزج

قاتلو وقتاً على فقده الساعات تنقلب

رفاةً على قارعة الطريق ،،..

قفي ياجراح وللشفاء تماثلي

..فكل من حولك أجساد قتلى !!

والساكنون …

أشلاء أخرى!!

1 التعليقات:

فلسفة عميقة تجاور وتحاور خلجات النفس .. فحياتنا عبارة عن محطات قد نلحق بها وقد يفوتنا قطار العمر وقد يأخذنا إلى محاطات أخرى جديدة علينا كليا .. تقبل مروري الأول تحياتي

 

إرسال تعليق

أشكر لك وقتك الثمين لكتابة تعليق على هذه التدوينة