أضعت منظرتي!

..{ رواحل على خطاكِ تشتاقُ

تاكسي مجاني

متى يصبح الحلم حقيقة وتعمم  هذه الخدمة على بقية مناطق المملكة

بعد أن كانت هذه الخدمة بادرة من بلدية المجمعة تحت عنوان "تاكسي البلدية "


مجاناَ للمطلقات والأرامل وذوي الإحتياجات الخاصة وأصحاب الظروف الخاصة


خدمة أتوقع لها نجاحاً مبهراً إذا طبقت بأمانة ومصداقية .


خاصةً أن المستفيد الأكبر هو النساء التي يعاني الكثير منهن من الإستغلال والإبتزاز ولأن بعضاً منهن

ليس لديهم محرم يحاول الكثير وللأسف استغلالهن ووصفهن بعبارات غير لائقة .

من الممكن تنظيم سيارات الأجرة لهذا العمل تحت جهة حكومية مسؤولة مع تزويد سيارات الأجرة

بكاميرات مراقبة كبعض الدول التي طبقت هذا النظام وأثبت نجاحه في مكافحة الجريمة

ومتابعة عمل وسير سيارات الأجرة .

فهل نرى التاكسي المجاني أو تاكسي البلدية يسير على طرقاتنا؟


ويخدم مئات الأسر التي تفرحها هذه الخدمة وتجنبها حاجة السؤال واستغلال أصحاب الضمائر الميتة .

 

 

*للنقل يرجى ذكر مصدر النقل

2 التعليقات:

اذا كان ع كذا الناس"خصوصا" الفئه المستهدفه سوف تتعامل مع هذه الفكره كما فعلن مع حافز...؟؟
المبالغ التي تقدم اعانه للبحث عن وظيفه تستغل في الاسواق...؟
وكذلك تاكسي الحكومه..؟
الا اذا كان هذا التاكسي فقط للدوائر الحكوميه فاني اتفق واتمنى حصول هذا الشيئ..

اعتذر ع المداخله,,
تحياتي لك..

 

أسعدتني مشاركتك اختي الكريمة
صدقتي فيما ذكرتي لكن يجب أن نظن بالناس خيرا
مشكلتنا دوما نفكر في الأسوأ


كل شيء لدينا لايكمتل بسبب هذه النظرة لا أقصد نظرتك بل نظرة المسؤلين
وبغض النظر عن نظرتنا أو نظرتهم نتمنى أن يحصل هذا الأمر
شكرا لإطلالتك

 

إرسال تعليق

أشكر لك وقتك الثمين لكتابة تعليق على هذه التدوينة